السبت، يوليو 28، 2007

جت الحزينة تفرح

أي واحد فينا ممكن مرة يفكر . . . . أعتقد دي حاجة واردة

ممكن في مرة من مرات تفكيره القليلة و النادرة إن هو فكر في فكرة حلوة جدا جدا

ممكن في مرة من المرات اللي جاتله فيها فكرة حلوة جدا جدا انه فكر انه يقرر انه يحاول ينفذها .

وساعتها . . . . . .

يا ويله و يا سواد ليله من اللي هيقابله . . . ومن اللي هيشوفه . . .

عاااااووووو . . . .

_____________________________________________

يه حاجة بيسموها الإنحياز السلبي أو (الأفكار المسبقة)

يعني : واحد قبلك جرب حاجة معينة بس هوا كان حمار وذلك نتيجة التنفيذ الجزئي أو التنفيذ الذي يعيقه الجهل , يعني هوا عمل الحاجة (حتة منها) أو مش كان يعرف يعملها صح و نتيجة لكده هوا فشل فشل ذريع و مروع فيها فييجي اللي كان مشرف عليه فيها يقول :

الحاجة دي غلط . . . مفروض مش حد يقرب منها . . . لو حد جربها مرة تاني هينتهي للفشل انتم بهايم.

فده يعني إن :

الأساليب و الأدوات و الأعمال التي تستعمل بصورة خاطئة و لو لمرة واحدة تفقد فعاليتها و تسمم الآخرين ضدها – وربما إلى الأبد .

_____________________________________________

ليه صدعت دماغكوا باللي فات ؟؟؟

صاحبنا اللي فات اللي فكر انه يقرر انه ينفذ فكرته

أكيد لازم يروح لأصحاب القرار . . . عشان الموضوع مش سايب . .

هية سايبة ولا ايه . . .

اصحاب القرار طبعا ولابد ولازما ً يكون عندهم خبرة . . .

والخبرة دي هتيجي منين ؟؟؟؟ أكيد من الحواديت و حكاوي القهاوي و الأفلام و المسلسلات و اللذي منه , وشوية قصص في الجرايد لناس معقدة و كلاكيع الدنيا ملياها خلصت خناقات مع بعضيها مش لاقيين غير الجرايد يشتموا بعض فيها .

و على هذا يا مسكين ، هيطلع ليك مليون و مئتين حجة

طبعا بعبطك المعهود هتفتكر إنها حجج منطقية

وهتحاول تفكر فيها (يالا ماهي بقت هيصة كل شوية تفكر) و تلاقي ليها حلول منطقية وترجع تاني لصاحب القرار ، اللي انت كل اللي عاوزه منه الموافقة و يا عيني على الموافقة .

و يطلع ليك شوية عقبات كده إنما ايه لوووز .

و ترجع تحلها بحلول شديدة العبقرية و شديدة الابداع .

و ترجعله تاني و تقدم و تعرض و تصرف فلوس (ما هو كله في سبيل الفكرة) و تحيا مصر حرة مستقلة .

و ميبقاش ليه أي حجة فيقولك :

بص يا ابني أنا اساسا ً مش موافق على الفكرة أو مبدأ انك تنفذ الفكرة دي من أصله .

يعني يا طعم كتك نيلة و يا ريتك ما فكرت في الموضوع من أصله .

وعظيمة يا مصر يا أرض الفراعنة و الهرم الرابع . . أبو رامي . .

قدمها لكم محمرة بسباخ ال. . . . :

فتوح أبو المفاتيح

من تحت الكارلو – ترعة قحافة

هناك 4 تعليقات:

  1. bebo-overline@hotmail.com29 يوليو، 2007 4:39 م

    السلام عليكم

    على فكرة يا فتوح اسلوبك عاجبني جداااا ولو ان في قراءتي للمقالات بحب الاسلوب العربي الفصيح بس مع اسلوبك ده انا حبيت الاسلوب العامي

    بيبو

    ردحذف
  2. تحفه بجد الموضوعات هايله مووووووووووووووت رائعه جداااااااااااااااا

    ردحذف
  3. ألف شكر يا مستر بيبو
    ممكن تقرالي مقالات تانية بالفصحى
    موجودة برضه على المدونة

    ردحذف
  4. ألف شكر يا بنوتة مصرية
    مع إني معرفش مين أنت
    بس خير
    تعليق صغيووووووور جدا

    ردحذف

وخلي بالك من كلامك
حبيبي النبي بيقول:
"إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت ؛ يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله كان يظن أن تبلغ ما بلغت ؛ يكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه".

إضغط على:
الاشتراك عن طريق البريد الإلكتروني
ليصلك بريد الكتروني عند قيام احد بالتعليق
وشكر

توضيح صغنووون خااالص


اقرأ و قول رأيك بحرية – عمري ما هزعل منك